الخميس، 2 نوفمبر، 2017

#إيران-حملة جمع التبرعات والمساعدات لـ«قناة الحرية»



قناة الحرية تلفزيون #المقاومة_الإيرانية تعكس معاناة الإيرانيين وصرخات صوت الحرية واحتجاج المواطنين #ايران
حملة المناصرة الوطنية لقناة الحرية

لاقت الحملة الثانية والعشرون من برنامج المناصرة الوطنية لقناة الحرية (سيماي آزادي) التي بدأت يوم الجمعة، اقبالا جماهيريا وواصلت عملها.

وأكد المواطنون المتبرعون لقناة الحرية عزمهم لدعم هذه الفضائية التي تعكس صوت الشعب الايراني المطالب بالحرية والمنتفض ضد أجواء الكبت والتعتيم في ظل وجود نظام الارهاب الحاكم باسم الدين في ايران، واصفين الدعم والمساعدة لقناة الحرية في العهد الجديد الذي يمر بالمقاومة وكذلك نظام الملالي بأنه واجب وطني عليهم.
وقدم المواطنون من داخل ايران وخارجها تبرعاتهم المالية لقناة الحرية (تلفزيون ايران الوطني) مؤكدين دعمهم لحركة المقاومة و مجاهدي خلق .
حملة جمع التبرعات والمساعدات لـ«قناة الحرية»

الاستاذ صافي الياسري كاتب وصحفي عراقي لمناصرة قناة الحرية «سيماي آزادي

قناة الحرية«سيماي آزادي» قناة تلفزيونية تغطي إيران ومنطقة الشرق الأوسط وتبثّ برامجها على مدار الساعة.
هذه القناة بذلت جهدها أكثر من ثلاثة عقود لبث الحقائق عن إيران الملالي وللدفاع عن مصالح الشعب الإيراني وعن مواقف المقاومة الإيرانية. 
تعتبر قناة الحرية القناة الوحيدة الناطقة باللغة الفارسية التي تكشف النقاب عن تفاصيل تدخلات نظام الملالي في بلدان المنطقة كسوريا والعراق واليمن ولبنان وغيرها، وخاصه جرائم هذا النظام في سوريا، وكذلك تنشر أخبار الثورة والمعارضة السورية السورية لأبناء الشعب الإيراني وتحثّهم بعدم قبول إرسال الشباب الإيرانيين إلى جبهات الحرب في سوريا.
هذا، وإن كثيرًا من أعضاء الشبكة السرية لمراسلي قناة «الحرية» قد اعتقلوا داخل إيران وأن عدداً منهم أعدموا على يد النظام بسبب إرسالهم أخبارًا وتسجيلات مصورة للمظاهرات الشعبية إلى قناة «الحرية» فقط، كما حكم على الآخرين منهم بالإعدام بسبب تقديمهم تبرعات مالية لمجاهدي خلق.
استطاعت هذه القناة من مواصلة نشاطها خلال هذه الفترة الطويلة من خلال الاعتماد على المساعدات التي قدّمها لها أبناء الشعب الإيراني من داخل إيران وخارجها. 
 إضافة على المساعدات الجارية والمستمرة، نظّمت قناة الحرية خلال هذه السنوات عشرين حملة حتى الآن بهدف مناداة أبناء الشعب وخطابهم مباشرة من خلال بثّ حي مباشر استمرّ لمدة تراوحت بين عشرين وحتى خمسين ساعة. وفي كل مرة قام آلاف من المناصرين لحركة المقاومة الإيرانية داخل ايران وخارجها بإعلان موقفهم لتأييد الحركة وتقديم دعمهم المالي بهدف استمرارية النشاط الإعلامي ضد نظام ولاية الفقيه. ومقدار دعم كل فرد يبدأ من عشرة دولارات وحتى مئات الآلاف منها. كما شارك في هذه الحملات بعض الشخصيات السياسية والاجتماعية المؤيدة للمقاومة الإيرانية من بلدان عربية، إسلامية وأجنبية.
وبذلك استطاعت هذه القناة مواصلةنشاطها ومهمّتها العظيمة في فضح طبيعة نظام ولاية الفقيه وممارساته وتصرفاته ضد الشعب الإيراني وضد شعوب المنطقة والعام بأسره.
هذه المبالغ تصرف مقابل استخدام الأقمار الصناعية والتقنيات اللازمة لاستوديوهات القناة وللمستلزمات الأخرى لإدارتها. وجدير بالذكر أن الكادر العامل والتقنيين معظمهم يعملون بشكل تطوعي ودون مقابل.
وستكون الحملة المقبلة من هذا النوع والتي تعدّ الحملة الواحدة والعشرين في ثلاثة أيام يوم الجمعة والسبت والأحد 13 و14 و15 من الشهر الحالي.
ونطالب الإخوة والأخوات المؤيدين لحركة المقاومة الإيرانية أن يشاركوا في هذه الحملة بتقديم دعمهم المادي بهدف استمرار وتقوية صورة وصوت الشعب الإيراني في وجه نظام لم يعد يقمع الشعب الإيراني فقط بل أصبح مشكلة جميع شعوب الشرق الأوسط بل جميع الشعوب والبلدان العربية والإسلامية.
وللمشاركة في هذه الحملة نرجو منكم مراجعة هذا الرابط:
http://iranntv.com/?page_id=2183
وبعد تحويل المبلغ إلى الحساب نرجو منكم أن ترسلوا الوصلة إلى الإيميل التالي:
donationiranntv@gmail.com
ولمزيد من المعلومات عن هذه الحملة والاستفسار عن أي شيء آخر يمكنكم الاتصال بهذا الرقم:
00442032862433
وسنعلن أرقام الهواتف التي يمكن من خلالها الاتصال مباشرة وتقديم الدعم على الهواء خلال الفترات والأيام المذكورة أعلاه.
العاملين في قناة الحرية
رابط موقع قناة الحرية على الإنترنت:
http://iranntv.com
 لحملة المناصرة الثانية والعشرين لـ قناة الحرية«سيماي آزادي
المدن الإيرانية: دعم المواطنين لحملة المناصرة الثانية والعشرين لـ قناة الحرية«سيماي آزادي» + فيديو

تشهد المدن الإيرانية دعما واسعا لحمة المناصرة الوطنية الثانية والعشرين لـ قناة الحرية«سيماي آزادي» التي سيبدأ من يوم الجمعة 3 نوفمبر 2017.
قناة الحرية لمجاهدي خلق الإيرانية (سيماي آزادي) تكرم مراسل الشهيد السوري خالد عيسي + صور
قناة الحرية لمجاهدي خلق الإيرانية (سيماي آزادي) تكرم مراسل الشهيد السوري خالد عيسي + صور
استذكارا وتكريما للمراسل الشهيد السوري«خالد عيسي» وتعاونه من صميم القلب مع قناة «سيماي آزادي» التلفزيون الوطني الإيراني تم وضع باقة زهورعلى قبره في كفرنبل بسوريا من جانب قناة الحرية ل مجاهدي خلق (سيماي آزادي) .
وأدلى الشهيد خالد عيسي في مقابلة أجرتها معه قناة «سيماي آزادي» قائلا:
«يصمد ملايين من الناس في سوريا ولسنا نحن فقط،اننا معهم حتى إنتصار الثورة وإن شاء الله اما ننتصر او نستشهد».
حملة جمع التبرعات والمساعدات لـ«قناة الحرية
صوت الشعب الايراني يهدر من قناة الحريه (سيماي ازادي)
الاستاذ صافي الياسري
هو تقليد تشريفي لقناة الحرية( سيماي ازادي ) التابعة للمقاومة الايرانية اذ تفتح هواتفها وصندوق بريدها لابناء الشعب الايراني بين الحينوالاخر للمساهمة في تحمل مسؤوليات النضال ودعم قنوات التثقيف والتوعية والاعلام وهو ما لمسنا فيه فرح الايرانيين بتحمل هذه المسؤولية التي يعدونها مصدر فخرهم ودرب مجدهم وخلاصهم الوطني فالاتصالات المباشرة بقناة الحرية من داخل ايران وخارجها تجاوزت كل حساب ،لم يكن الهدف هو جمع المال كما قد يتصور البعض وان كنا قد شخصنا هذا الحراك على انه اشراك الشعب الايراني بتحمل مسؤولياته لمقاومة الاستبداد الديني والتطرف والقمع والارهاب واللصوصية والفساد ، أن الهدف ايضا اظهار تلك العلاقة الوثيقة بين الشعب الايراني ومقاومته ،الشعب الذي ابدى استعداده لبذل الغالي والنفيس لاحداث التغيير الذي صوت عليه الايرانيون في الاجتماع الموسع الذي حضره اكثر من مائة وعشرين الفا من داخل وخارج ايران الى جانب اصدقائهم ومؤيديهم من  57 بلدا من خمس قارات بباريس قي فيلبانت وهذا تقرير مبسط عن حملة الايام الاربعة لبرنامج قناة الحرية حول حملة مناصره :
 آلاف الايرانيين من عموم ايران و 31 بلداً  في العالم  يشاركون في حملة مناصرة لدعم المقاومة الايرانية والمجاهدين في أشرف وليبرتي وعزم العموم على تغيير النظام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الجمعية العامة للأمم المتحدة تصدر قرار إدانة انتهاك حقوق الإنسان في إيران

‍ مريم رجوي تدعو إلى تشكيل لجنةللتحقيق في مجزرة 1988 ومحاكمة المسؤولين عنها   رحّبت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل...